Search

لجنة الانتخابات تواصل ورش العمل في قطاع غزة

Saturday, October 22, 2005

نظت لجنة الانتخابات المركزية عدداُ من ورش العمل في قطاع غزة حول قانون الانتخابات الجديد، حيث نظمت دائرة غزة الانتخابية بالتعاون مع كل من جهاز الأمن الوقائي وجهاز الشرطة في غزة ورشتين عمل بحضور العديد من ضباط الأمن.

وتحدث موظف العلاقات العامة والشؤون الانتخابية في الدائرة محمد حبيب خلالهما عن النظم الانتخابية شارحاً النظام الانتخابي المختلط التي ستجرى وفقه الانتخابات التشريعية المقبلة، وإجراءات الاقتراع والفرز.

ومن جهته تطرق المدرب في المكتب الإقليمي رائد السموني إلى قواعد سلوك رجال الأمن والشرطة أثناء العملية الانتخابية موضحا أن الشرطة و قوى الأمن تقوم بحماية المراكز والمحطات الانتخابية والحفاظ على أمن وسلامة العمليات الانتخابية، حيث يخصص لكل مركز اقتراع عدد من رجال الشرطة لحفظ الأمن فيه، مشيرا أن الشرطة في الوقت نفسه لابد أن تلتزم بقواعد سلوك أهمها عدم إعاقة عملية الاقتراع أو التدخل في اختيار الناخبين أو محاولة التأثير عليهم، بالإضافة إلى التواجد في محيط مركز الاقتراع، وعدم التواجد داخل محطة الاقتراع إلا عندما تستدعي الحاجة لذلك و بطلب من مسئول المحطة، و عدم حمل السلاح داخل محطات الاقتراع إلا لغايات حفظ و عندما يطلب مسئول المحطة ذلك.

هذا ونظمت الدائرة في وقت سابق لقاء تثقيفي بالتعاون مع إدارة شئون العشائر لقاءا تثقيفيا حول النظام الانتخابي الجديد وإجراءات العملية الانتخابية، وذلك في مقر الإدارة في مدينة غزة بحضور العديد مخاتير ووجهاء العائلات.

لقاء في دير البلح

وعلى صعيد آخر أكد رجال إصلاح ووجهاء عشائر على الأهمية القصوى بتطبيق العقوبات المذكورة في القانون الانتخابي الجديد على المخالفين من أجل ضمان نزاهة العملية الانتخابية والخروج بنتائج حقيقية تعبر عن رأي الجمهور الفلسطيني.

جاء ذلك خلال اللقاء التثقيفي الذي نظمته لجنة الانتخابات المركزية بدير البلح اليوم حول القانون الانتخابي الجديد، حاضر فيها كل من مساعد منسق الدائرة محمود بلور، وموظف العلاقات العامة والشؤون الانتخابية عبد الرحمن أبو العطا.

وعبر الوجهاء ورجال الإصلاح عن شعورهم بأهمية الدور الذي يقومون به من أجل نقل الثقافة الانتخابية إلى العشائر والعائلات التي يمثلونها مؤكدين على أهمية الدفع باتجاه المشاركة الفاعلة في الانتخابات التشريعية المقبلة وحث المواطنين على اختيار الأصلح من بين المرشحين سواء على مستوى الدوائر أو القوائم.

لقاءات نسوية في خان يونس

ومن جانبها نظمت دائرة خان يونس العديد من الورش حول القانون استهدفت خلالها فئات مختلفة من المجتمع كالشباب في منتدى الشباب الفلسطيني في منطقة بني سهيلا، والنساء بدعوة من طاقم شؤون المرأة في جمعية المزارعين الفلسطينيين بقيزان النجار، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية.

حيث أوضح مساعد منسق الدائرة وسام قديح شروط الترشيح والتغيير الذي أقره المجلس بخصوص السن القانوني له وهو 28 عام بدلاً من 30، مؤكداً أنه لم يتم استثناء المرأة حيث حدد القانون نسبة للنساء في مرشحي القوائم الانتخابية بتفصيل نصي واضح.

ومن جهته قدم موظف العلاقات العامة والشئون الانتخابية علي النمس في الدائرة معلومات عن عملية الرقابة وأهميتها في إثبات أو نفي نزاهة وحيادية العملية الانتخابية من خلال الشركاء في العملية الانتخابية، وتطرق لاحقا إلى الحديث عن الجرائم الانتخابية والعقوبات التي نص عليها قانون الانتخابات الجديد.

Print

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
Central Elections Commission Copyright Reserved©2022
return to Top