Search

كلمة رئيس لجنة الانتخابات الدكتور حنا ناصر  في حفل افتتاح المقر الجديد

Tuesday, November 9, 2021

افتتاح المقر الجديد للجنة الانتخابات المركزية
9 تشرين ثاني 2021
كلمة رئيس لجنة الانتخابات المركزية  – الدكتور حنا ناصر

يسعدني ويشرفني أن أرحب بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء لجنة الانتخابات المركزية والمدير التنفيذي وجميع العاملين في اللجنة ومقراتها المتعددة في القدس والضفة وقطاع غزة، بسيادة الرئيس الأخ محمود عباس (أبو مازن) لافتتاحه المقر الرئيسي للجنة الانتخابات في فلسطين.

كما أرحب وأشكر السيد سفن بورغسدورف ممثل الاتحاد الأوروبي وجميع القناصل والسفراء الأوروبيين المعتمدين لدعمهم السخي في إنشاء وتأثيث هذا المبنى بتصميمه الحديث، والذي يضم مكاتب الدوائر الفنية للجنة الانتخابات المركزية بالإضافة إلى قاعات مؤتمرات ومستودعات ومركز إدخال بيانات. وللحق فإن الاتحاد الأوربي يقوم بدعم معنوي ومادي منذ تأسيس اللجنة – فلهم كل الشكر والتقدير.

كما أرحب بالضيوف الكرام وخاصة أعضاء الحكومة المحترمين والأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، وهم –شركاؤنا في العملية الانتخابية التي تشمل أيضاً مؤسسات المجتمع المدني وخاصة الحقوقية منها. ومن هذا المنطلق فإننا في لجنة الانتخابات المركزية نستنكر وننظر بقلق بالغ لهذه الهجمة من قبل سلطات الاحتلال على ستٍ من هذه المؤسسات، فمثل هذه الممارسات القمعية تعرقل النهج الديمقراطي في فلسطين الذي نعمل جميعا من أجله.

من الجدير أيها الإخوة ونحن في هذا الاحتفال، أن نتذكر أن أول لجنة انتخابات تشكلت في فلسطين كانت برئاسة الأخ أبو مازن –وهي التي أجرت الانتخابات التشريعية والرئاسية الأولى عام 1996، وكانت انتخابات ناجحة بالرغم من أنها كانت أول تجربة لنا في فلسطين، وكانت التجربة الثانية هي الانتخابات الرئاسية للعام 2005 التي فاز فيها الأخ أبو مازن بالرئاسة.

أما التجربة الثالثة فكانت الانتخابات التشريعية الثانية في عام 2006، وقد كان الرئيس أبو مازن الداعم الرئيسي لإجرائها، وقد فازت في تلك الانتخابات حركة حماس، وقد احترم الرئيس النتائج بكل مسؤولية وأريحية مما أعطى جواً من التفاؤل والأمل في جميع أرجاء الوطن.

ولكن للأسف ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن لم يتم إجراء أية انتخابات عامة جديدة، على الرغم من أننا في أمس الحاجة إليها من أجل تعزيز الديمقراطية والحوكمة الرشيدة، على أمل أن إجراءها سوف يؤدي أيضاً إلى إنهاء الانقسام البغيض. فالانتخابات، عدا عن أنها استحقاق وطني، فإنها في ذات الوقت ترفع من ثقتنا بأنفسنا وترفع من ِشأننا محلياً ودولياً.

واليوم ونحن في خضم المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية، نؤكد لكم يا سيادة الرئيس أننا في لجنة الانتخابات المركزية على استعداد تام لبذل كل الجهود لتذليل الصعاب وإجراء الانتخابات العامة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة. فهذا وطننا ولن نألو َ جهداً في الوصول إلى كل ما يحقق أمنيات شعبنا بالحرية والعدالة والديمقراطية، فهذا الشعب الذي قدم أعظم التضحيات يستحق وبجدارة أن يعيش في ظل دولة ديمقراطية تعددية تضمن له حرية التعبير والكرامة والعدالة. ونتطلع لأن يكون هذا البناء الجديد الذي نحتفل اليوم بافتتاحه ركناً متيناً وحاضنة أمينة لتطلعات شعبنا وشاهداً على استمرار المسار الديمقراطي في بلادنا الحبيبة، فهذا النهج الدمقراطي هو ما سيمنح الحياة لهذا البناء الحجري. 

Print

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
Central Elections Commission Copyright Reserved©2022
return to Top