Search
Search
القائمة
  1. القائمة الرئيسية
    1. التشريعات
    2. الانتخابات تحت الاحتلال
    3. صوت وصورة
    4. إصدارات
    5. مشاريع
    6. إحصائيات وأرقام
  2. من نحن
  3. الانتخابات المحلية/ الإعادة 2019
  4. أحداث انتخابية سابقة
  5. اتصل بنا

مدونة السلوك لأعضاء لجنة الانتخابات المركزية

انطلاقا من إدراكنا العميق بأن الانتخابات هي إحدى المحاور الأساسية للديمقراطية كما أنها أحد الركائز الأساسية لحقوق الإنسان. وحرصا على ضمان استقلالية وحيادية عمل لجنة الانتخابات المركزية وفقا لما نصت عليه قوانين الانتخابات الفلسطينية، وانطلاقا من كوننا المؤتمنين على إدارة العملية الانتخابية بنزاهة وحرية وديمقراطية، فإننا نعلن، نحن أعضاء لجنة الانتخابات المركزية التزامنا بمدونة السلوك ليتم اعتمادها من قبل اللجنة واعتبارها كدليل لأعضاء اللجنة أثناء توليهم لمهامهم.

 

أهداف المدونة:

تهدف المدونة إلى:

1. تحقيق أعلى معايير النزاهة والشفافية في إطار العمل العام.

2. تجنب كل ما من شأنه أن يمس نزاهة العملية الانتخابية.

3. ضمان لسلامة عملية المتابعة للانتخابات.

4. تحقيق مبادئ اللجنة المتمثلة بالاستقلالية والحيادية والمهنية والشفافية.

  

الفئة المستهدفة:

تستهدف المدونة أعضاء لجنة الانتخابات المركزية بصفتهم المسئولين عن إدارة اللجنة والمؤتمنين على استقلاليتها وحياديتها.

 

وتنطلق هذه المدونة من رغبة أعضاء اللجنة بما يلي:

• التصرف بطريقة مهنية وموضوعية والعمل وفق معايير النزاهة والشفافية.

• إبطال كل إمكانية لحدوث تعارض في المصالح بين المصلحة العامة والمصالح الشخصية.

• الحرص على استقلالية لجنة الانتخابات وحياديتها وإجراء العملية الانتخابية برمتها بنزاهة وديمقراطية وحرية.

 

وتقر المدونة بأن:

 • معايير السلوك المتوقعة من أعضاء لجنة الانتخابات المركزية عالية جدا وتظل مصدر اهتمام مشروع ومتواصل بالنسبة للمجتمع، بالنظر إلى أن نزاهة الانتخابات برمتها ترتبط بشكل وثيق بنزاهة القائمين والمشرفين على العملية الانتخابية ومدى استقلاليتهم وحياديتهم.

• العملية الانتخابية هي عملية حساسة ينجم عنها بالضرورة رابح وخاسر، وهذا يجعل من المتابعة والرقابة التي يمارسها الجميع - بما فيهم الرقابة الداخلية والخارجية- على القائمين على العملية الانتخابية أمراً يحتم عليهم التمتع بسلوكيات وأخلاقيات تنسجم مع حساسية وأهمية ما يقومون به وانعكاسه على الثقة في العملية الانتخابية برمتها.

 

مبادئ المدونة

تعتمد هذه المدونة على خمسة مبادئ أساسية "للواجبات الأخلاقية" لسلوك عضو لجنة الانتخابات المركزية أثناء تأديته لواجبه وهي:

 

1. النزاهة: العمل بأمانة وإخلاص في أداء المهام، والسعي إلى الحفاظ على ثقة المواطنين وتعزيزها بالعملية الانتخابية، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية في حال نشوء تضارب بين هذه المصالح، والكشف عن التجاوزات والمخالفات في حال الإطلاع عليها، وعدم استخدام المعلومات التي يطلع عليها بحكم طبيعة عمله بطريقة غير صحيحة أو لأغراض شخصية.

2. الحيادية: التصرف بما تمليه الجوانب الموضوعية والمهنية دون تحيز أو تمييز في تحديد الموقف إزاء أي من القضايا المبحوثة والمناط عملها باللجنة وفقا للقانون، والتعامل مع كافة المشاركين في الانتخابات بموضوعية ومساواة تامة بغض النظر عن معتقداتهم السياسية.

3. الكفاءة المهنية والالتزام بالمساءلة والمحاسبة.

4. الشفافية: اعتماد العلنية في أعمال اللجنة بما يشمل شفافية الإجراءات، وتمكين الجمهور من الإطلاع على المعلومات التي يسمح القانون بكشفها إليهم بسهولة، ونشر كافة المعلومات التي نص القانون على نشرها للمواطنين كسجل الناخبين وقوائم المرشحين والنشرات التعريفية وغيرها، إضافة إلى التواصل المستمر مع كافة شركاء العملية الانتخابية.

5. احترام القانون وتعزيز الدور القيادي في إدارة اللجنة: الالتزام بالقواعد القانونية المنظمة للعمل وفقا للقوانين والأنظمة والتعليمات الصادرة بموجبها، وخصوصا التشريعات الانتخابية.

 

التزامات أعضاء لجنة الانتخابات المركزية

1- فيما يتعلق بالالتزام بقيم النزاهة:

• تبنّي مدونات السلوك ومواثيق الشرف الخاصة بجميع الأطراف ذات العلاقة بالعملية الانتخابية والترويج لها وتدريب الموظفين في لجنة الانتخابات المركزية وكل من له علاقة بالعملية الانتخابية عليها.

• الالتزام بإجراءات العمل السليمة التي تحدد آليات التوظيف حتى يكون الهدف دوما هو إيجاد الشخص المناسب في المكان المناسب بعيدا عن المحسوبية والمحاباة والواسطة، وسيرا على مبدأ تكافؤ الفرص. وتبنّي إجراءات توظيف وترقية معلنة تمنع التدخل السياسي في عملية التوظيف والترقية.

• الإفصاح الدائم عن أية مصالح خاصة قد تتعارض مع مصلحة العمل في اللجنة وخصوصا عند اتخاذ أي قرار قد يرتبط بمصلحة خاصة للعضو، والالتزام بعدم المشاركة في اتخاذ هذا القرار.

• استخدام الموارد (الوقت، المكان، التجهيزات) لتنفيذ مهامهم الرسمية فقط بعيداً عن الإغراض الشخصية أو الحزبية.

• الامتناع عن الجمع بين عضوية اللجنة وبين أي عمل آخر يتعارض ومهامها.

• الحرص على عدم استغلال العضوية لتحقيق مصالح شخصية أو عائلية أو حزبية أو لمكاسب مادية أو قبول أية هدية أو مكافأة أو منحة.

 

2- فيما يتعلق بتعزيز حيادية واستقلالية اللجنة:

• الالتزام بتطبيق أحكام القوانين الانتخابية والأنظمة الصادرة بموجبها بما يحقق الغايات المقصودة منها.

• عدم الاستجابة لأية تدخلات خارجية لا تنسجم مع التشريعات والسياسات المقرة لعمل اللجنة مهما كان مصدرها.

• الوقوف موقف الحياد التام في جميع مراحل العمليات الانتخابية، وعدم القيام بأي نشاط انتخابي أو دعائي يمكن أن يفسر بأنه يدعم مرشح على حساب مرشح آخر أو هيئة حزبية على حساب هيئة حزبية أخرى.

• احترام القيود المفروضة على ممارسة النشاط الحزبي لأعضاء اللجنة، والحرص على عدم السماح للآراء السياسية الشخصية أن تؤثر على عملها.

• تبنّي سياسات تضمن الحفاظ على حقوق الجميع في الحصول على فرص متساوية في تلقي الخدمات التي تقدمها اللجنة.

• الالتزام بالحفاظ على مبدأ سرية التصويت وحق الناخب في اختيار قائمته ومرشحه بحرية.

 

3- فيما يتعلق بالكفاءة المهنية والخضوع للمساءلة:

• الالتزام بنشر التقارير الإدارية والمالية الدورية المدققة وتقديم نسخة عن هذه التقارير للرئيس والمجلس التشريعي.

• الالتزام بوجود عملية تدقيق مالية داخلية وخارجية تضمن استخدام المال العام في اللجنة وفقا للأصول المالية والمحاسبية السليمة.

• تفعيل الرقابة على العملية الانتخابية من خلال تبسيط وتوضيح الإجراءات التي تمكن الجميع من متابعة العمليات الانتخابية وتقديم الاعتراضات والطعون الانتخابية.

• العمل على توفير وحماية آليات الاعتراض والاستئناف على النتائج بيسر وسهولة واحترام دور المراقبين والصحفيين المحليين والدوليين والتعاون معهم في أداء دورهم الرقابي.

• تبني نظام شكاوى مكتوب ومعلن للجمهور والموظفين وفقا للقانون.

• إبلاغ الجهات المختصة بحالات التهديد أو الغش أو الفساد أو الاستغلال.

 

4- فيما يتعلق بتعزيز الشفافية:

• توفير إمكانية وصول المواطنين للمعلومات العامة الموثقة، وبشكل خاص القرارات والسياسات الصادرة عن اللجنة والهيئات التابعة لها، دون قيود وبإجراءات سهلة ومعلنة.

• نشر المعلومات على نحو واسع لاطلاع المواطنين على الإجراءات الإدارية، وكيفية الاستفادة من الخدمات المقدمة من اللجنة.

• العمل على نشر التقارير الدورية عن أعمال اللجنة ونتائج الانتخابات في الوقت المحدد وفقا للقانون.

 

5- فيما يتعلق بالدور القيادي في إدارة لجنة الانتخابات المركزية:

• توفير بيئة عمل تشمل توفير مكان مناسب لعمل الموظفين في اللجنة والعمل على تعزيز ولاء الموظف للمؤسسة والقانون وليس للأشخاص.

• تحديد المستويات الإدارية في اللجنة ومهام الدوائر والموظفين والوصف الوظيفي لهم، وحدود مسؤولياتهم، والعلاقة بين الوحدات الإدارية في اللجنة، ونطاق الإشراف وجهات الرقابة الداخلية وآليات المساءلة.

• تحديد النظم والإجراءات الواجب إتباعها في عملية المشاركة في المؤتمرات الدولية والتمثيل والبعثات للخارج، بشكل يؤدي إلى توافقها مع عمل اللجنة ويكفل تحقيق أهدافها وتحسين الأداء فيها وترشيد نفقاتها.

• تبني مدونة سلوك للموظفين والعاملين في اللجنة وتعميمها عليهم ومتابعتهم بشأن الالتزام بها.

• مراعاة إعمال مبدأ الشراكة المجتمعية عند وضع السياسات والبرامج الخاصة بعمل اللجنة، والالتزام بمعايير "الممارسات السليمة" من حيث تشجيع مشاركة الأقسام الداخلية في اللجنة في رسم السياسات ومراجعتها، وإعداد الموازنات، والتخطيط المستقبلي للوصول إلى قرارات نوعية.

 

تم إقرار هذه المسودة في اجتماع اللجنة المنعقد بتاريخ 3 آذار 2013

 

لجنة الانتخابات المركزية - فلسطين جميع الحقوق محفوظه ©2019
العودة للاعلى