Search

اللجنة تنفذ العديد من اللقاءات التثقيفية حول قانون الانتخابات في قطاع غزة

Wednesday, September 28, 2005

في إطار حملة التوعية والتثقيف بقانون الانتخابات  التي أطلقتها لجنة الانتخابات المركزية مؤخراً لتوعية الناخبين بقانون الانتخابات الفلسطيني رقم (9) لعام 2005، كي يتمكن الناخبون من الاقتراع بالطريقة الصحيحة .نظمت لجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة عدداً من اللقاءات التثقيفية على مستوى المكتب الإقليمي والدوائر الانتخابية بالقطاع.
وعقدت لجنة الانتخابات المركزية ورشة عمل بعنوان "الإعلام وقانون الانتخابات الفلسطيني" بحضور حشد من الإعلاميين. 
وتحدث حازم بعلوشة، مسؤول العلاقات العامة في المكتب الإقليمي للجنة، حول دور وسائل الإعلام بكافة أشكالها في العملية الانتخابية، وتوعية الناخبين حول قانون الانتخابات، وتغطية العملية الانتخابية في كافة محافظات الوطن. 
وأكد بعلوشة أن عمل الإعلام لا يقتصر على إثبات أن عملية الاقتراع تجري في ظل ظروف تتوافق والمعايير الدولية لإجراء الانتخابات بل تشمل الحصول على المعلومات المتعلقة بالعملية الانتخابية بمجملها كالأحزاب والمرشحين وآلية الإعداد والتحضير للانتخابات. 
وأوضح بعلوشة أنه بموجب القانون رقم 9 لسنة 2005 بشأن الانتخابات تجري العمليات الانتخابية بشفافية وعلانية بما يضمن تمكين مندوبي وسائل الإعلام من تغطية الانتخابات كما يتم اعتماد مندوبي الصحافة والإعلام المحليين والدوليين من قبل لجنة الانتخابات المركزية.
وشدد على ضرورة أن تلتزم وسائل الإعلام بالدقة في الحصول على المعلومة، والحيادية ونشر المعلومات كاملة، مؤكداً على ضرورة أن تقدم هذه الوسائل المعلومات الدقيقة عن سير العملية الانتخابية بشفافية وعلانية لدفع المواطن للمشاركة بفعالية واتخاذ الموقف المناسب يوم الاقتراع.

غـزة
من جانبها عقدت دائرة غزة الانتخابية العديد من الندوات التثقيفية حول قانون الانتخابات بالتعاون مع بعض من المؤسسات الأهلية، وقدم موظف العلاقات العامة والشؤون الانتخابية في الدائرة محمد حبيب، شرحاً لمفهوم النظام الانتخابي المختلط الذي ستجري وفقه الانتخابات التشريعية المقبلة، حيث سيتم انتخاب 66 عضواً من أعضاء المجلس التشريعي حسب نظام الأغلبية (الدوائر)، بينما يتم انتخاب 66 عضواً حسب نظام التمثيل النسبي (القوائم)، وبالتالي سيقوم الناخب بتعبئة ورقتي اقتراع، تخصص الأولى للمرشحين عن الدائرة الانتخابية، في حين تخصص الثانية للقوائم الانتخابية المترشحة على مستوى الوطن.
كما عرض شرحا تفصيلياً حول طريقة "سانت لوغي" لاحتساب وتوزيع مقاعد نظام التمثيل النسبي (القوائم)، موضحاً أنها الطريقة التي يتم بموجبها احتساب عدد مقاعد المجلس التشريعي التي تحصل عليها كل قائمة انتخابية، وذلك وفقاً لنسبة عدد الأصوات الصحيحة التي تحصل عليها كل قائمة، بعد أن تحصل على نسبة الحسم أو أكثر التي حددها القانون بـ2% من نسبة الأصوات الصحيحة لجميع القوائم الانتخابية.

شمـال غـ،زة
ومن جانبها نظمت دائرة شمال غزة الانتخابية بالتنسيق مع بعض الهيئات الحزبية إلى جانب عدد من مؤسسات المجتمع المدني. وشرحت المدربة لبني المقوسي كيفية تعبئة ورقتي الاقتراع وتوضيح المبادئ الرئيسية لعملية الاقتراع والفرز وكذلك الآليات المتبعة في هذه العملية، ومهام كل موظف من الموظفين العاملين داخل كل محطة اقتراع ، مشيرةً إلى أنه سيكون هناك ورقتي اقتراع لكل ناخب سيتم من خلالهما الاقتراع، موضحةً أن الورقة الأولى ستكون خاصة بالمرشحين عن الدائرة الانتخابية التابع لها الناخب بحيث لا يزيد عدد اختيار المرشحين في الورقة عن العدد المخصص لكل دائرة، أما الورقة الثانية ستكون خاصة بالقوائم الانتخابية المغلقة والتي سيتم التعامل معها على أساس أن الوطن دائرة واحدة بحيث يقوم الناخب باختيار قائمة واحدة فقط من ضمن القوائم المسجلة في ورقة الاقتراع.

دير البلـح
كما نظمت دائرة دير البلح الانتخابية ورشة عمل حول قانون الانتخابات الجديد لسكان المناطق النائية شرق المغازي وسط قطاع غزة، حيث ركز موظف العلاقات العامة في الدائرة، عبد الرحمن أبو العطا، على مفهوم الدعاية الانتخابية وأحكامها، مشيراً إلى أن الدعاية الانتخابية تبدأ قبل 22 يوماً من يوم الاقتراع، وتنتهي قبل ذلك اليوم بـ24 ساعة، أي أن مدتها 21 يوماً، كما تطرق إلى ضوابط الدعاية من حيث المضمون والأماكن التي تحظر فيها ممارستها.
وأوضح بأن الدعاية الانتخابية حق مكفول لكافة المرشحين والقوائم الانتخابية ولكنها مقيدة بعدم التشهير والقدح في الآخرين وعدم إقامة الاحتفالات والمهرجانات الانتخابية في المساجد أو الكنائس أو المؤسسات العامة أو المباني التي تشغلها الإدارات الحكومية، ويحظر اثارة النعرات الطائفية والقبلية بين المواطنين.
وشدد أبو العطا على أنه يحظر على أي من المرشحين المستقلين أو مرشحي القوائم تلقي تمويل من أي مصدر أجنبي وحدد القانون حدود الصرف لمرشحي الدوائر بستين ألف دولار والقوائم الانتخابية بمليون دولار أمريكي.
واستعرض الجرائم الانتخابية التي يعاقب عليها القانون الانتخابي الجديد، والتي من بينها قبول أو طلب المنفعة الشخصية أو الرشوة للنفس أو للغير بغرض التصويت أو عدم التصويت لمرشح ما، وانتحال شخصية الغير، والاحتفاظ أو إتلاف هوية الغير بغرض الحرمان من التصويت، وادعاء الأمية.


خان يونس
عقدت دائرة خان يونس الانتخابية بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني النسوية لقاءات تثقيفية للسيدات في العديد من أحياء المدينة، حيث أشار موظف العلاقات العامة في الدائرة، علي النمس، إلى تمثيل المرأة الذي ضمنه القانون في القوائم الانتخابية، موضحاً أنه يجب أن تتضمن كل قائمة انتخابية حداً أدنى لتمثيل المرأة لا يقل عن امرأة واحدة في الأسماء الثلاثة الأولى للقائمة، وامرأة واحدة في الأسماء الأربعة التي تلي ذلك، وامرأة واحدة من بين كل خمسة أسماء بعد ذلك، والفرصة متاحة أمام المرأة للترشح من خلال نظام الدوائر الانتخابية مثل الرجل تماماً.

Print

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
Central Elections Commission Copyright Reserved©2022
return to Top