Search
Search
ar-PS.gif  en-US  en-US

معلومات تفيد الناخبين

تعتبر المشاركة في الانتخابات حقا من الحقوق التي كفلتها القوانين الدولية لكل مواطن، وقد منح القانون الأساسي الفلسطيني هذا الحق، وهو معطى لكل فلسطيني وفلسطينية ممن توفرت فيهم الشروط المنصوص عليها في قانون الانتخابات، بغض النظر عن الانتماء الديني والسياسي والرأي والمكانة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية.

والمعلومات الآتية ستزودك عزيزي القارئ بمعلومات حول حقوقك وواجباتك خلال العملية الانتخابية.

من يحق له الاقتراع؟

أين سأنتخب؟

ما هي خطوات الاقتراع ؟

أهمية المشاركة في الانتخابات التشريعية ؟

كيف يضمن النظام الانتخابي تمثيل النساء في المجلس التشريعي؟

النظام الانتخابي الفلسطيني

الأميون وذوو الاحتياجات الخاصة

الجرائم والمخالفات الانتخابية

حقوق وواجبات الناخب

 

من يحق له الاقتراع؟

الاقتراع حق لكل مواطن فلسطيني بلغ سن الثامنة عشرة أو أكثر يوم الاقتراع، على أن يكون من سكان الضفة الغربية أو قطاع غزة أو القدس. كما يجب أن يكون اسمه مدرجاً في سجل الناخبين النهائي، وأن يكون مسجلاً ضمن الدائرة الانتخابية التي سيمارس فيها حقه في الاقتراع.


ويحرم من هذا الحق أي مواطن  حرمه القانون من الانتخاب بموجب حكم قضائي نهائي، أو إذا كان فاقداً للأهلية القانونية، أو في حال أدين بجناية ولم يرد له اعتباره.

الجرائم والمخالفات الانتخابية

هناك العديد من الجرائم الانتخابية التي يعاقب عليها قانون الانتخابات الفلسطيني، وهي:

1. الرشوة أو شراء الأصوات: كأن يعرض أحدهم على الناخب بصورة مباشرة أو غير مباشرة أموالا أو منفعة أو أي خدمات أخرى مقابل التصويت أو عدم التصويت لصالح مرشح أو قائمة انتخابية معينة.

2. يعتبر ادعاء الأمية من الجرائم التي يعاقب عليها القانون بالحبس أو التغريم أو العقوبتين معاً

3. ترهيب الناخب، وإخافته: كأن يقوم أحدهم بتوجيه التهديد للناخب من أجل التصويت أو عدم التصويت لمرشح، أو قائمة معينة. أو حمل الناخب على الإفصاح عن اسم القائمة الانتخابية أو المرشحين الذين صوت لصالحهم.

4. الفوضى المتعمدة، والمس بسلامة الإجراءات الانتخابية وسريتها.

5. التزوير: مثل انتحال شخصية الغير من أجل الانتخاب، أو محاولة التصويت أكثر من مرة، أو تزوير أوراق الاقتراع.

 

الجدول الآتي يلخص الجرائم الانتخابية، والعقوبات التي تنفذ بحق مرتكبيها

 

  العقوبة القانونية

 الجريمة

 السجن لمدة لا تزيد عن 3 سنوات، أو غرامة مالية لا تزيد عن 3000$ أمريكي، أو كلتا العقوبتين معاً.

 الرشوة أو شراء أصوات الغير 

 السجن لمدة لا تقل عن 6 شهور، أو غرامة مالية لا تزيد عن 1000$ أمريكي، أو كلتا العقوبتين معاً.

ترهيب الناخب أو إخافته

 السجن لمدة لا تقل عن 6 شهور، أو غرامة مالية لا تزيد عن 1000$ أمريكي، أو كلتا العقوبتين معاً.

 الفوضى المتعمدة، والمس بسلامة العملية الانتخابية

 السجن لمدة لا تزيد عن سنة، أو غرامة مالية لا تزيد عن 1000$ أمريكي، أو كلتا العقوبتين معاً.

 التزوير

الأميون وذوو الاحتياجات الخاصة

منح القانون ذوي الاحتياجات الخاصة والأميين حق الاقتراع، وذلك وفق إجراءات خاصة حددتها لجنة الانتخابات المركزية، تسهل عليهم التصويت يوم الاقتراع.

يمكن للشخص الأمي أو ذي الاحتياج الخاص أن يصطحب معه مرافقاً يثق به إلى محطة الاقتراع، ليساعده في تعبئة ورقة الاقتراع، ولا يشترط أن يكون ذلك المرافق مؤهلاً للانتخاب، فيمكن أن يكون المرافق غير بالغ للسن القانونية للانتخاب، أو أن يكون غير فلسطيني.

 

الخطوات والإجراءات التي يجب أن يتبعها الناخب إذا أحضر معه مرافقاً ليساعده في محطة الاقتراع؟

1. يوضّح لمسؤول محطة الاقتراع حاجته لوجود مرافق معه.

2. يخبر مسؤول المحطة شفوياً بموافقته على مساعدة المرافق له في تعبئة ورقة الاقتراع.

3. يقدم إلى الموظف المسؤول الأوراق الثبوتية، التي تتضمن الاسم الرباعي، ومكان الإقامه.

4. يقوم الموظف بتزويده بعد ذلك بورقة اقتراع، بعد شطب اسمه من سجل الناخبين للدلالة على أنه انتخب.

5. يتأكد من أن ورقة الاقتراع مختومة من الخلف.

6. يذهب مع المرافق إلى كابينة الاقتراع ويقوم بتعبئة ورقة الاقتراع كما هو موضح له.

 

أثناء وجود الأمي وذي الاحتياجات الخاصة في محطة الاقتراع يقوم مسؤول المحطة بما يلي:

• تعبئة النموذج الخاص بمساعدة الأميين وذوي الاحتياجات الخاصة بعد أن يقوم بأخذ المعلومات اللازمة منه.

• قراءة النموذج أمامه وأمام المرافق، قبل الطلب منه التوقيع أو البصم على النموذج في المكان المخصص لذلك، كما سيطلب من المرافق التوقيع على نفس النموذج أيضا.

 

هام:

1. إذا تبين لمسؤول المحطة أن المرافق لا يقوم بتعبئة ورقة الاقتراع وفق رغبة الناخب يطلب منه مغادرة المحطة فوراً، ويطلب من الناخب إحضار مرافق آخر.

2. لا يسمح لموظفي محطة الاقتراع، أو وكلاء الأحزاب، أو المراقبين بمساعدة الناخب في تعبئة ورقة اقتراعه.

3. يُعتبر الإدعاء بعدم معرفة القراءة والكتابة، والحاجة لمساعدة مرافق، من الجرائم التي يعاقب عليها قانون الانتخابات بالحبس، والتغريم، أو العقوبتين معاً.

 

النظام الانتخابي الفلسطيني

 وفق قانون الانتخابات العامة رقم 9 لسنة 2005.

1. النظام المختلط:

يعتبر النظام الانتخابي الفلسطيني الذي أقره المجلس التشريعي في العام 2005 من النظم الانتخابية المستخدمة في العديد من دول العالم، فبعد أن كان النظام الانتخابي الفلسطيني يعتمد على النظام الأغلبي (تعدد الدوائر)، أصبح يجمع مناصفة بين نظام الأغلبية النسبية (الدوائر)، ونظام التمثيل النسبي (القوائم) وسمي بـ(النظام المختلط). وتم زيادة عدد أعضاء المجلس التشريعي من 88 عضواً إلى 132 عضواً.

 

ماذا يعني نظام الأغلبية النسبية (تعدد الدوائر)؟

يقسم الوطن وفق هذا النظام إلى دوائر انتخابية متعددة، ويتم تقسيم مقاعد البرلمان على تلك الدوائر نسبة إلى عدد السكان فيها.

يجب على الناخب أن ينتخب في حدود الدائرة الانتخابية المسجل فيها، كما يجب عليه أن ينتخب مرشحين لعضوية المجلس بعدد لا يتجاوز عدد المقاعد لمخصصة لتلك الدائرة.

يفوز بعضوية المجلس في هذه الحالة من يحصل على أعلى عدد أصوات.

 

مثال توضيحي:

عدد المقاعد المخصصة لدائرة جنين 4 مقاعد، بينما عدد المرشحين فيها 7 مرشحين.

في يوم الاقتراع كان مجموع الأصوات التي حصل عليها كل مرشح كما يلي:

 عدد الأصوات

 المرشح

 13344

 المرشح 1

 14000

 المرشح 2

 12500

 المرشح 3

 17000

 المرشح 4  

 10000

 المرشح 5

 13500

 المرشح 6

 14400

 المرشح 7



يفوز بمقاعد البرلمان أربعة مرشحين فقط هم: المرشح رقم (4)، والذي حصل على 17000 صوت، والمرشح رقم (7) الذي حصل على 14400 صوت، والمرشح رقم (2) الذي حصل على 14000 صوت، والمرشح رقم (6) الذي حصل على 13500 صوت.

 

في فلسطين يقسم القانون المناطق الفلسطينية إلى 16 دائرة انتخابية هي:

1. القدس.

2. الخليل.

3. بيت لحم.

4. أريحا.

5. رام الله والبيرة.

6. نابلس.

7. سلفيت.

8. قلقيلية.

9. طولكرم.

10. جنين.

11. طوباس

12. غزة.

13. دير البلح.

14. خانيونس.

15. شمال غزة.

16. رفح.

 

تم توزيع 66 مقعداً على هذه الدوائر نسبة إلى عدد السكان فيها، وبما لا يقل عن مقعد واحد لكل دائرة، كما أنه أخذ بالحسبان ضرورة التواجد المسيحي في الدوائر والتجمعات التي يعيش فيها المسيحيون، بحيث خُصص 6 مقاعد مسيحية يتم توزيعها بمرسوم رئاسي.

 

توزيع المقاعد المخصصة للمسيحيين بناء على مرسوم رئاسي وفق التالي:

القدس: مقعدين.

رام الله والبيرة: مقعد واحد.

بيت لحم: مقعدين.

غزة: مقعد واحد.

 

2. نظام التمثيل النسبي؟

يعتبر الوطن وفق نظام التمثيل النسبي دائرة انتخابية واحدة تتنافس فيها القوائم على الفوز بمقاعد البرلمان على مستوى الوطن، وليس على مستوى دائرة معينة، ويستطيع الناخب المسجل انتخاب أي قائمة يريدها بغض النظر عن الدائرة التي سيقترع فيها.

في الانتخابات التشريعية الثانية التي جرت في العام 2006 تم انتخاب 66 عضواً للمجلس عن طريق التمثيل النسبي.

 

مقارنة بين نظام التمثيل النسبي (القوائم)، ونظام الأغلبية (الدوائر):

 

 نظام التمثيل النسبي (القوائم)

 نظام الأغلبية (الدوائر)

 يكون الوطن دائرة انتخابية واحدة

 يقسم الوطن إلى دوائر انتخابية

يصوت الناخب على مستوى الوطن

 على الناخب التصويت في حدود دائرته الانتخابية فقط

 يختار الناخب في ورقة الاقتراع قائمة انتخابية واحدة فقط.

 يختار الناخب في ورقة الاقتراع عدداً من المرشحين لا يزيد عن عدد المقاعد المخصصة لتلك الدائرة.

   كل قائمة انتخابية تحصل على عدد من المقاعد يساوي نسبة عدد الأصوات الصحيحة التي حصلت عليها، إذا تجاوزت  نسبة الحسم

 يفوز من يحصل على أعلى عدد من الأصوات


 ما هو الفرق بين النظام الانتخابي الفلسطيني الحالي والنظام الانتخابي الفلسطيني السابق؟

  النظام الانتخابي الفلسطيني السابق

 النظام الانتخابي الفلسطيني الحالي

يعتمد فقط على نظام الأغلبية النسبية (تعدد الدوائر).

 نظام انتخابي مختلط يجمع مناصفة بين نظام الأغلبية النسبية، ونظام التمثيل النسبي.

عدد المقاعد البرلمانية 88 مقعدا موزعة على ست عشرة دائرة انتخابية.

 عدد المقاعد البرلمانية 132 مقعدا مقسمة مناصفة بين نظام التمثيل النسبي ونظام الأغلبية النسبية.

يقوم الناخب بتعبئة ورقة اقتراع واحدة.

 يقوم الناخب بتعبئة ورقتي اقتراع.

لا يضمن تمثيل النساء في المجلس التشريعي حسب هذا النظام.

 يضمن حداً أدنى من تمثيل النساء في القوائم الانتخابية.

كيف يضمن النظام الانتخابي الحالي تمثيل النساء في المجلس التشريعي؟

يضمن النظام الانتخابي الفلسطيني الحالي تمثيل المرأة في المجلس التشريعي، من خلال إلزام القوائم الانتخابية بحد أدنى لتمثيل المرأة لا يقل عن:

1. امرأة واحدة على الأقل في الأسماء الثلاثة الأولى من القائمة.

2. امرأة ثانية على الأقل في الأسماء الأربعة التي تليها.

3. امرأة واحدة على الأقل في كل خمسة أسماء تلي ذلك.

 

أين سأنتخب؟

يتوجه كل ناخب إلى نفس المركز الذي قام بتسجيل اسمه فيه، وهو اسم المركز الظاهر على وصل التسجيل.

 

بإمكانك الاستفادة من الخدمة التي يقدمها موقع اللجنة الإلكتروني "أين مركز اقتراعك؟" أو اتصل على رقم اللجنة المجاني 400 300 1800  للمساعدة.

أهمية المشاركة في الانتخابات التشريعية؟

ما هو المجلس التشريعي الفلسطيني؟

هو عبارة عن مجلس منتخب تكوّن بداية من 88 عضواً ثم زاد العدد لاحقاً في العام 2005 إلى 132عضواً تتلخص مهمتهم في سن التشريعات والقوانين في كافة مناحي الحياة إضافة إلى الرقابة على أداء السلطة التنفيذية. تأسس المجلس التشريعي الفلسطيني على اثر الانتخابات التشريعية الأولى التي تمت في العشرين من يناير 1996،

 

ما هي أهمية المشاركة في الانتخابات التشريعية؟

 تكمن أهمية المشاركة في الانتخابات التشريعية في المساهمة في صنع القرار السياسي، فصوتك يتيح لك أن تكون مساهما في صنع القرار، وذلك من خلال مشاركتك في انتخاب أعضاء هذا المجلس الذين تتوقع منهم أن يمثلوك ويعملوا على تحقيق مصالحك كمواطن.

 

كيف تستطيع التأثير على تشكيلة المجلس التشريعي؟

من خلال استخدام صوتك الانتخابي بالشكل الصحيح، حيث يُعد ضماناً للتغيير والبناء، فاحرص دوماً على أن يكون صوتك في محله من خلال مراقبتك لأداء المرشحين، ومدى التزامهم ببرامجهم الانتخابية.

 

ما هي العلاقة بين المجلس التشريعي والمجلس الوطني الفلسطيني؟

المجلس الوطني هو الهيئة التمثيلية للشعب الفلسطيني داخل الوطن وفي الشتات. أما المجلس التشريعي فهو الهيئة التشريعية والتمثيلية للشعب الفلسطيني داخل الأراضي الفلسطينية، ويتحد مع المجلس الوطني ليكونا بذلك حلقة الوصل الرسمية التي تصل الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية والفلسطينيين في الخارج وخاصة اللاجئين.

 

ما هي خطوات الاقتراع؟

قبل التوجه إلى مركز الاقتراع

تأكد من اصطحابك لبطاقة الهوية الشخصية ووصل التسجيل أو أية بطاقة أخرى تثبت بها هويتك شريطة أن تحتوي على الاسم الرباعي وتاريخ الميلاد.

انتبه:

• إحضار الأوراق الثبوتية ( بطاقة الهوية الشخصية) مهم لأن الاقتراع شخصي.

• عدم اصطحابك للأوراق الثبوتية وبطاقة الهوية الشخصية أو ضياعها هو ضياع لصوتك، ويحرمك من الاقتراع.  

• وصولك إلى مركز الاقتراع مبكراً يمنحك فرصة الاقتراع بسهولة ويسر.

 

الخطوات داخل مركز الاقتراع

1. عند وصولك إلى مركز الاقتراع، قم بتحديد محطة الاقتراع (غرفة الاقتراع) التي ورد اسمك في سجلها النهائي.

2. قف في طابور الناخبين وانتظر تعليمات ضابط الطابور الذي سيوفر لك كل السبل من أجل أن يضمن لك عملية اقتراع سهلة بسيطة. 

3. توجه إلى موظف فحص الهوية والتأشير على السجل ليتم التأشير على اسمك في سجل الناخبين. 

4. توجه إلى موظف أوراق الاقتراع لتحصل على ورقة اقتراع مختومة.

5. توجه إلى الأماكن المعزولة (كبائن الاقتراع) وقم بتعبئة ورقة الاقتراع بسرية تامة. 

6. توجه نحو موظف مراقبة الصندوق والحبر الانتخابي، لوضع ورقة الاقتراع في الصندوق ووضع الحبر على سبابة يدك اليسرى.

 

كيف تعبئ ورقة الاقتراع؟

بناء على قانون الانتخابات العامة رقم 9 لسنة 2005 والذي اعتمد النظام الانتخابي المختلط، يقترع الناخب بورقتي اقتراع. الأولى من أجل انتخاب مرشحي الدوائر الانتخابية، والثانية لاختيار قائمة انتخابية على مستوى الوطن.

أولا: ورقة الاقتراع الخاصة بالدوائر الانتخابية:

تحتوي هذه الورقة على أسماء كافة المرشحين على مستوى الدائرة الانتخابية. يقوم الناخب باختيار المرشحين الذين يرغب بانتخابهم بما لا يتجاوز عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية. لكل دائرة ورقة اقتراع مخصصة فيها تضم أسماء المرشحين لتلك الدائرة، كما أن عدد المرشحين الذي سيقوم الناخب باختيارهم يختلف من دائرة لأخرى حسب عدد المقاعد المخصصة لها.

مثلاً، إذا كان عدد المقاعد المخصصة لدائرة جنين هو 6 مقاعد يتم اختيار 6 مرشحين فقط. إذا قام الناخب باختيار عشرة مرشحين تصبح ورقة الاقتراع - باطلة. يمكن للناخب اختيار أقل من 6 مرشحين ولكن ليس أكثر..

ثانيا: ورقة الاقتراع الخاصة بالقوائم الانتخابية على مستوى الوطن:

تحتوي هذه الورقة على أسماء القوائم الانتخابية المشاركة في الانتخابات على مستوى الوطن. يقوم الناخب هنا باختيار قائمة واحدة فقط. لن يكون بإمكان الناخب رؤية الأسماء المرشحة ضمن هذه القائمة على ورقة الاقتراع، بل يمكنه أن يراها معلقة في مركز الاقتراع. كل قائمة ستضم 66 مرشح على الأكثر وهو عدد المقاعد المخصصة للقوائم الانتخابية ضمن النظام المختلط.

 

متى تكون ورقة الاقتراع باطلة ؟

1. إذا قام الناخب بالتأشير على أكثر من قائمة في ورقة الاقتراع الخاصة بالقوائم الانتخابية، أو إذا تضمنت الورقة أي علامات أو أشارات فارقة أو إذا لم تكن مختومة بخاتم محطة الاقتراع.

2. إذا قام الناخب بالتأشير على أسماء مرشحين أكثر من عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية التي ينتخب فيها في ورقة اقتراع الدائرة. أو إذا تضمنت الورقة أي علامات أو أشارات فارقة أو إذا لم تكن مختومة بخاتم محطة الاقتراع.

3. إذا وضع الناخب أية علامة فارقة، كأن يقوم بالرسم أو كتابة أي تعليق على الورقة.

4. إذا لم تكن ورقة الاقتراع مختومة بختم مركز الاقتراع الذي ينتخب فيه.

 

بناء على القرار بقانون رقم 1 لسنة 2007 بشأن الانتخابات العامة والذي اعتمد النظام النسبي الكامل فيقترع الناخب بورقة اقتراع واحدة، حيث يستطيع التصويت لقائمة انتخابية واحدة فقط على مستوى الوطن.

الحقوق والواجبات

يعتبر التسجيل للانتخابات، والترشيح لمنصب الرئاسة أو عضوية المجلس التشريعي، والاقتراع هي حقوق لكل مواطن فلسطيني يضمنها قانون الانتخابات الفلسطيني دون تمييز.

 

التسجيل للانتخابات

 

ما هي عملية التسجيل؟

تتمثل عملية التسجيل في تقديم بيانات شخصية إلى لجنة الانتخابات المركزية، بإعتبارها الهيئة المسؤولة عن إجراء الانتخابات في فلسطين.وتقدم هذه البيانات عن طريق بطاقة اثبات الشخصية والتي تحتوي على العمر، الجنسية، ومكان الإقامة حتى تقوم بدورها بإدراج الاسم في سجل الناخبين المؤهلين للاقتراع.

 

ما هي أهمية التسجيل؟

يعتبر التسجيل شرطا أساسيا من شروط الاقتراع، فمن خلال التسجيل يتم إدراج الناخبين المؤهلين ضمن سجل الناخبين للإدلاء بأصواتهم يوم الاقتراع، ودون ذلك لا تستطيع ممارسة حقك في الاقتراع.

تلتزم لجنة الانتخابات بموجب القانون بإجراء عمليات التسجيل قبل موعد الانتخابات من أجل ضمان تحديث السجل الانتخابي. لذا إن لم تكن مسجلا من قبل، بادر إلى التسجيل فور إعلان اللجنة عن فتح باب التسجيل لضمان حقك في الاقتراع.

 

أين أقوم بالتسجيل؟

فورالإعلان عن فتح باب التسجيل، تفتتح لجنة الانتخابات المركزية مراكز التسجيل في كافة التجمعات السكنية. لذا بإمكانك التوجه إلى أقرب مركز للتسجيل في منطقة سكناك، والذي غالبا ما يتم افتتاحه في إحدى المدارس.

 

كيف أقوم بالتسجيل؟

ما عليك سوى التوجه إلى أقرب مركز للتسجيل في منطقة سكناك مصطحبا معك الأوراق الثبوتية التي تثبت هويتك، عمرك، جنسيتك الفلسطينية، ومكان إقامتك.

 

هل من الممكن أن يتم تسجيلي إذا كنت خارج فلسطين؟

نعم، شريطة أن تكون حاملاً للهوية الفلسطينية أو مقيماً في القدس. كما يمكن تسجيلك بالإنابة بواسطة أحد الأقارب حتى الدرجة الثانية (زوج، زوجة، أب، أم، أبن، ابنة، أخ، أخت ) وما عليك في هذه الحالة إلا تزويدهم بصورة عن بطاقتك الشخصية شريطة أن تكون متواجداً في فلسطين وقت الاقتراع.

 

 ماذا إذا لم يكن لدي أقرباء من الدرجة الأولى أو الثانية ليقوموا بتسجيلي؟

في حالة عدم وجود قريب من الدرجة الأولى أو الثانية فبالإمكان إتمام عملية التسجيل من خلال:

1- وكالة أو تفويض رسمي بذلك سواء في فلسطين أو في الخارج، شريطة أن تكون خاصة لغرض التسجيل.

2- يتوجب أن تكون أنت ومن تقوم بتوكيله فلسطيني الجنسية.

3- في حالة إجراء التوكيل في الخارج يتوجب أن يتم اعتماده والمصادقة عليه من قبل سفارات أو ممثليات فلسطين في منطقة سكناك.

 

إذا قمت بالتسجيل عن طريق الإنابة، فهل سيكون بإمكاني أيضا الاقتراع بالإنابة؟

لا، إذ يتوجب عليك الحضور شخصيا يوم الاقتراع، فالاقتراع شخصي ولا يجوز فيه الإنابة أو الوكالة. 

 

الاقتراع

يعتبر يوم الاقتراع عطلة رسمية حسب القانون من أجل أن يستطيع جميع الناخبين التوجه إلى مراكز الاقتراع، لذلك فإنه بإمكان الناخبين التوجه إلى مراكز الاقتراع في أي وقت ما بين الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء، على أن يكونوا مسجلين في سجل الناخبين النهائي.

 

Central Elections Commission Copyright Reserved©2020
return to Top